علاج القرح الوريدية بالساقين 2021

علاج القرح الوريدية بالساقين

القرح هي تقرحات جلدية مفتوحة، يمكن أن تؤثر على أي منطقة من الجلد، لكنها تحدث غالبًا في الساقين وتكون ناتجة عن مشاكل في تدفق الدم واختلال الدورة الدموية في أوردة الساق.

تعد القرح جِراح مزمنة تسبب الألم والحكة والتورم في الساق المصابة، هذا إلى جانب تغير لون الجلد أو التصلب حول منطقة القرحة.

عادةً عندما يُصاب الإنسان بجرح أو خدش، تبدأ عملية شفاء الجسم بالعمل لإغلاق الجرح ومع مرور الوقت يلتئم الجرح، لكن القرح الوريدية قد لا تلتئم بتلك التلقائية.

أعراض القرح الوريدية بالساقين:

قرح الساق الوريدية تكون مفتوحة، وغالبًا ما تكون مؤلمة، وتستغرق عدة أسابيع للشفاء. عادةً ما تتطور في الجزء الداخلي من الساق، فوق الكاحل مباشرةً.
إذا كنت مصابًا بقرحة وريدية في الساق، فقد تعاني أيضًا من:
تورم الكاحلين.
تغير لون الجلد حول القرحة إلى الأغمق.
تصلب الجلد حول القرحة؛ مما قد يجعل الساق صلبة.
شعور بثقل في الساق.
ألم وتورم في الساق.
جلد أحمر ومتقشر وحكة في الساق.
أوردة منتفخة ومتضخمة على الساق.
إفرازات كريهة الرائحة من القرحة.

أسباب القرح الوريدية بالساقين:

غالبًا ما تتشكل القرح الوريدية حول الكاحلين كما ذكرنا، وتحدث عادةً بسبب تلف الصمامات داخل أوردة الساق. تتحكم هذه الصمامات في ضغط الدم داخل الأوردة؛ مما يسمح بانخفاض الضغط عند المشي. إذا لم ينخفض ضغط الدم داخل أوردة الساق أثناء المشي، فإن الحالة تسمى ارتفاع ضغط الدم الوريدي المستمر. هذا الارتفاع يؤدي إلى ظهور تقرحات على الكاحلين. أيضًا قد تحدث القرح الوريدية بسبب مشاكل أخرى في أوردة الساق، وتشمل الآتي:   
توسع الأوردة: انتفاخ أوردة الساق بسبب عدم عمل الصمامات بشكل جيد، مما يسمح للدم بالتجمع في أسفل الساق.
القصور الوريدي المزمن: مثل الدوالي، تحدث هذه الحالة عندما لا تستطيع أوردة الساق ضخ الدم مرة أخرى إلى القلب. ثم يتجمع الدم في أسفل الساق؛ مما يتسبب في تورمها. يمكن أن يؤدي هذا التورم الشديد إلى الضغط الشديد على الجلد؛ مما يؤدي إلى تشكل القرح الوريدية.

من هم الأكثر عرضةً لخطر الإصابة بقرح الساق الوريدية؟

هناك عدد من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بقرحة الساق الوريدية، بما في ذلك:
السمنة  أو زيادة الوزن؛ مما يزيد الضغط في أوردة الساق.
صعوبات المشي، قد يؤثر على الدورة الدموية في أوردة الساق.
تجلط الأوردة العميقة السابقة، حيث إن الجلطات الدموية التي تتطور في الساق يمكن أن تُتلف الصمامات في الأوردة.
الإصابة بالدوالي وهي أوردة منتفخة ومتضخمة ناتجة عن خلل في الصمامات.
إصابة سابقة بالساق، مثل كسر في العظام، والتي قد تسبب الإصابة بجلطات الأوردة العميقة أو ضعف المشي.
جراحة سابقة للساق، مثل استبدال مفصل الفخذ أو استبدال الركبة، والتي يمكن أن تمنع الشخص من الحركة.
التقدم في العمر، حيث يجد الناس صعوبة في التنقل مع تقدمهم في السن، خاصةً إذا كانوا يعانون من التهاب المفاصل.

طرق علاج القرح الوريدية بالساقين:

تحتاج القرح الوريدية إلى رعاية وعلاج مناسبين للوقاية من العدوى ولتسريع عملية الشفاء. يتطلب العلاج التركيز على مشاكل الدورة الدموية أو الأوردة التي تسبب القرحة، كما تشمل إزالة بعض الأنسجة حول الجرح، وهذا ما يحرص عليه دائمًا الدكتور حسام المهدي أستاذ جراحة الأوعية الدموية بجامعة القاهرة من خلال النقاط التالية:
تنظيف الجرح بانتظام وإزالة أي نسيج ميت من القرحة، وذلك لتوفير أفضل الظروف للشفاء من القرحة.
تضميد الجرح بعناية.
تجنب المنتجات التي تسبب حساسية الجلد.
ارتداء الجوارب الضاغطة لمنع تجمع الدم في الساقين ولتسريع الشفاء.
وضع مرهم مضاد للبكتيريا أو أي دواء موضعي آخر لمنع أو علاج العدوى.
تناول المضادات الحيوية عن طريق الفم للوقاية من العدوى أو علاجها. 

علاج الأعراض المصاحبة:

تورم الساقين والكاحلين: غالبًا ما تصاحب تقرحات الساق الوريدية تورم في القدمين والكاحلين، والذي يحدث بسبب تجمع السوائل. يمكن التحكم في ذلك عن طريق:
تطبيق ضمادات الضغط.
إبقاء الساق مرتفعة قدر الإمكان لتخفيف التورم.
وضع وسادة للمساعدة في الحفاظ على الساقين مرفوعتين أثناء النوم.
الحفاظ على النشاط قدر الإمكان ومواصلة الأنشطة اليومية.
ممارسة التمارين المنتظمة، مثل المشي اليومي لتقليل تورم الساق.
تجنب الجلوس أو الوقوف مع وضع القدم لأسفل، والحرص على رفعها كل ساعة على الأقل.

حكة الجلد: يصاب بعض الأشخاص المصابين بقرح الساق الوريدية بطفح جلدي مصحوب بقشور وحكة في الجلد، ويمكن علاجه بمرطب وأحيانًا بمرهم يحتوي على نسب بسيطة من الكورتيزون. من المهم تجنب حك الساق لأن هذا يضر الجلد وقد يؤدي إلى مزيد من القرح.

نصائح تساعد القرحة الوريدية على الشفاء بسرعة أكبر:

حاول أن تحافظ على نشاطك المُعتدل عن طريق المشي بانتظام، حتى لا تتفاقم تقرحات الساق الوريدية والتورم.
عندما تجلس أو تستلقي، حافظ على ساقك المصابة مرتفعة.
قم بتمرين ساقيك بانتظام عن طريق تحريك قدميك لأعلى ولأسفل، وقم بتدويرهما عند الكاحلين. هذا يمكن أن يحسن الدورة الدموية.
إذا كنت تعاني من زيادة في الوزن، حاول تقليل وزنك باتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
توقف عن التدخين لمساعدة القرحة على الشفاء بشكل أسرع.
أحرص على عدم إصابة ساقك المصابة، وارتد أحذية مريحة ومناسبة تمامًا.

تلتئم القرح الوريدية الصغيرة في الساق بعد حوالي 12 أسبوع من العلاج. لكن تحتاج القرح الكبيرة لوقت أكبر للتعافي، وقد يلجأ الأستاذ الدكتور حسام المهدي إلى ترقيع الجلد في مثل تلك الحالات، وذلك لتوفير بيئة أكثر ملائمة للشفاء.

يمكن أن يسبب عدم علاج التقرحات الوريدية إلى مزيد من المضاعفات مثل، عدم القدرة على الحركة والتهاب العظام وتسمم الدم.

الوقاية من القرح الوريدية بالساقين:

للوقاية من القرحة الوريدية، يحتاج الشخص أولًا إلى تقليل عوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابة. يمكن القيام بذلك من خلال إتباع عادات صحية تساعد على تدفق الدم في الساقين. يمكن لهذه التغييرات أن تحسن الدورة الدموية وتقلل من خطر الإصابة بالقرح الوريدية، ومن بينها:
ارتداء الجوارب الضاغطة إذا كان الشخص قد أٌصيب بقرحة وريدية في الساق من قبل أو كان معرضًا للإصابة بأحدها كما في حالات الإصابة بالدوالي. 
تضغط هذه الجوارب على الساق وتحسن الدورة الدموية.عادةً ما تكون أضيق عند الكاحل وأقل ضيقًا في الجزء العلوي من الساق. هذا يشجع الدم على التدفق لأعلى نحو القلب. لكي تكون أكثر فاعلية، يجب ارتداء هذه الجوارب عند الاستيقاظ وخلعها أثناء الليل فقط.
المتابعة العلاجية في حالة الإصابة السابقة بقرح الساق الوريدية، لأن هؤلاء الأشخاص هم الأكثر عرضة لحدوث التقرحات مرة أخرى.
علاج الدوالي الشديدة  يساعد على منع تورم أو تقرحات الساق.
فقدان الوزن الزائد للحالات التي تعاني من السمنة.
الاهتمام بصحة الجلد.
التوقف عن التدخين.
ممارسة الكثير من التمارين المُنتظمة.
رفع الساق لفترة قصيرة، خاصةً مع الوقوف طوال اليوم.

أين يمكن علاج القرح الوريدية بالساقين؟

يعالج الدكتور حسام المهدي، أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج الدوالي بجامعة القاهرة، جميع حالات القرح الوريدية بالساقين بمهارة فائقة، التي اكتسبها من سنوات خبرته المُتميزة.


اقرأ أيضًا:
افضل دكتور لعلاج دوالي الساقين