Lorem ipsum dolor sit amet, consectet eiusmod tempor incididunt ut labore e rem ipsum dolor sit amet. sum dolor sit amet, consectet eiusmod.

Visiting Hours

Gallery Posts

علاج دوالي الساقين بالليزر

Doctor Name

د.حسام المهدى

دوالي الساقين هي تورم وانتفاخ يصيب الأوردة وخاصةً أوردة الساق، نتيجة تراكم الدم داخل الأوردة وعدم رجوعه إلى القلب مرة أخرى، لذا تظهر الأوردة باللون الأحمر أو الأزرق على شكل خطوط غير مُستقيمة على الفخذين والساقين والقدمين.
 
تؤدي الإصابة بالدوالي إلى التأثير بشكل سلبي على جمال الساقين خاصًة لدى النساء، وفي بعض الأحيان لا تقتصر المشكلة على تشويه مظهر الساقين فقط بل تؤدي إلى الشعور بالألم وعدم الراحة، كما تشير إلى وجود مشكلات في الدورة الدموية.
 
عادةً ما تنتج الإصابة بالدوالي عن ضعف جدران الوريد والصمامات بداخله، وفي حالة عدم عمل الصمامات بشكل سليم فإنه يتسبب بتسرب الدم وتدفقه للخلف؛ مما يؤدي إلى تجمعه في الأوردة لتصبح منتفخة ومتضخمة. ترتفع مخاطر الإصابة بالدوالي مع:
– زيادة الوزن والإصابة بالسمنة المفرطة.
– الحصول على وظيفة تحتاج لفترات طويلة من الوقوف.
– الحمل.
– التقدم في العمر.
– تواجد جلطات في أوردة الساق.
 
تظهر الدوالي في الساق على هيئة أوردة حمراء اللون أو بنفسجية على طول الفخذ والساق، وقد تكون رفيعة أو منتفخة وبارزة. يعد علاج الدوالي بالليزر من أحدث طرق العلاج من خلال غلق الدوالي والأوردة الصغيرة لجعلها تتلاشى ببطء ثم تختفي في النهاية. وهذا ما سوف نشرحه تفصيليًا في الأسطر التالية ولكن دعونا أولًا نتعرف على الخطوات التشخيصية لدوالي الساقين. 

تشخيص دوالي الساقين:

يتم تشخيص دوالي الساقين من خلال الفحص البدني، حيث يقوم الطبيب بفحص ساق المريض أثناء الوقوف وذلك لتحديد أماكن التورم، كما يتم متابعة الأعراض التي يعاني منها المريض لتقييم الحالة.
في بعض الأحيان يتم الفحص من خلال الموجات فوق الصوتية للتأكد من عمل الصمامات داخل الأوردة أو اكتشاف الجلطات الدموية.
.

كيف يتم علاج دوالي الساقين بالليزر؟

إن تسليط حرارة الليزر على أوردة الساق المصابة تعمل على إحداث تلف في الوريد وإغلاقه؛ وبعد فترة يختفي الوريد تمامًا ويتجه الدم إلى الأوردة الأخرى السليمة لتقوم بوظيفة الأوردة التي تم إغلاقها.
يحتاج المريض إلى عدة جلسات من أجل الحصول على النتيجة المرجوة، ويكون عدد الجلسات ما بين 6 إلى 12 جلسة وفقًا لما يحدده الطبيب، ويختلف عدد الجلسات طبقًا للحالة والمساحة المُراد علاجها.
في حالة معاناة المريض من ضعف الدورة الدموية التي تغذي هذه الأوردة الصغيرة في الساق، يجب أولًا علاج الوريد الأكبر “المغذي” بالجراحة أو العلاج بالليزر الداخلي أو العلاج بالتصليب.

حالات استخدام الليزر في علاج دوالي الساقين:

 

يستخدم الليزر في حالات دوالي الساقين التالية:
• علاج الأوردة والعروق في حالات الدوالي الصغيرة.
• في بعض الحالات يكون العلاج بالليزر هو خطوة العلاج الثانية بعد أن تم علاج الدوالي الأكبر من خلال الجراحة أو العلاج بالتصلب.
• في حالات علاج دوالي الساقين بدون جراحة بدلًا من الاعتماد على الجراحة ومضاعفتها لإزالة الدوالي.
.

العلاج بالليزر الوريدي:

يتم العلاج بالليزر الوريدي في حالات الدوالي المتواجدة بالأوردة الكبيرة، ويعتمد على تسخين وكي الوريد من الداخل، حيث يقوم الأستاذ الدكتور حسام المهدي بتمرير ألياف الليزر عبر أنبوب رفيع (القسطرة)، بدايةً من فتحة بالفخذ ووصولًا إلى الوريد المصاب، وفي تلك الأثناء يُراقب الوريد على شاشة عرض لتوضيح الرؤية للطبيب، ويتم الإجراء عادةً تحت تأثير التخدير الموضعي أو المهدئات.
دوالي الساقين من الأمراض المنتشرة ولكن يُمكن السيطرة عليها بسهولة وعلاجها بأساليب غير جراحية، تلك التي يوفرها الأستاذ الدكتور حسام المهدي أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج دوالي الساقين بجامعة القاهرة، ومن أهم تلك الأساليب المُتبعة هي العلاج بالليزر لما له من نسب نجاح مُرتفعة. لذا لا تتردد في التخلص من آلامك واستعادة جمال مظهر ساقيك مرة أخرى